Friday 15th of November 2019 02:43:22 AM

كلمة الموقع
جبل برس" هو موقع الكتروني خاص وغير تابع لاي جهة سياسية او حكومية. انشأناه ليكون وسيلة شفافة صادقة لايصال الراي الموضوعي الحرّ المرتكز على العلم والمنطق بعيدا عن الانحياز والتعصب الاعمى الى اكبر عدد من القراء العرب في لبنان والشرق الاوسط وجميع دول العالم الصديق. كما نريد له ان يكون موقعا تفاعليا للمثقفين العرب، ومنصّة للعلم ولاصحاب الكلمة والرأي "الحرّ" فيهم (تعمدنا وضع كلمة "الحرّ" بين مزدوجين لان الحرية عندنا مشروطة بالوعي). وهذه دعوة لمن يرغب من الكتاب واصحاب القلم الحرّ لمشاركتنا وتزويدنا بالمواد الثقافية المنوعة شريطة الالتزام بالدقة والموضوعية والشروط المعروفة. وعدم التعرض والسباب لأية جهة او لاي احد, واحترام الطوائف والاديان والمعتقدات جميعها وعدم التعرض للذات الالهية. نأمل من خلال هذا الموقع الوصول الى قلوب الشباب العربي وضمائرهم من اجل التفاعل الايجابي لاعلاء شان المحبة والتسامح وجميع القيم الانسانية. كما نامل ان يكون لنا مساهمة فعّالة في نشر المعرفة والعلم وثقافة الوعي في بعض البيئآت العربية التي تحتاج الى ذلك. وما احوجنا اليوم الى ثقافة احترام التعددية ضمن الوحدة واحترام الرأي والراي الآخر المختلف. فسوف نضع هذه القضية من اولوياتنا, ايمانا منا بان هذا هو الطريق الانجع للتخلص من التطرف والتحجر والجمود العقائدي والفكري في الدين والسياسة والذي يعاني من اعراضه، المعرقلة لمسار التقدم والازدهار عالمنا العربي اليوم. وسوف نكرس جهودنا في خدمة هذه القضية الى جانب قضايا المجتمع المحقة، واضعين نصب اعيننا هدف اسمى نطمح بل نحلم بالوصول اليه وبلوغ مرتبته، وهو "الانسان". ملاحظة: لا يعتبر موقع "جبل برس" بأي حال من الأحوال مسؤولاً عما تحتويه المقالات الواردة اليه من أفكار قد تتعارض مع الآخرين أو مع أي جهة رسمية كانت او غير ذلك. فهي تعبر عن رأي كاتبها فقط، ولذلك فنحن نخلي مسؤوليتنا مسبقاً في هذا المجال.
من نحن

"جبل برس" هو موقع الكتروني خاص وغير تابع لاي جهة سياسية او حكومية. انشأناه ليكون وسيلة شفافة صادقة لايصال الراي الموضوعي الحرّ المرتكز على العلم والمنطق بعيدا عن الانحياز والتعصب الاعمى الى اكبر عدد من القراء العرب في لبنان والشرق الاوسط وجميع دول العالم الصديق. كما نريد له ان يكون موقعا تفاعليا للمثقفين العرب، ومنصّة للعلم ولاصحاب الكلمة والرأي "الحرّ" فيهم (تعمدنا وضع كلمة "الحرّ" بين مزدوجين لان الحرية عندنا مشروطة بالوعي). وهذه دعوة لمن يرغب من الكتاب واصحاب القلم الحرّ لمشاركتنا وتزويدنا بالمواد الثقافية  المنوعة شريطة الالتزام بالدقة والموضوعية والشروط المعروفة. وعدم التعرض والسباب لأية جهة او لاي احد, واحترام الطوائف والاديان والمعتقدات جميعها وعدم التعرض للذات الالهية. نأمل من خلال هذا الموقع الوصول الى قلوب الشباب العربي وضمائرهم من اجل التفاعل الايجابي لاعلاء شان المحبة والتسامح وجميع القيم الانسانية. كما نامل ان يكون لنا مساهمة فعّالة في نشر المعرفة والعلم وثقافة الوعي في بعض البيئآت العربية التي تحتاج الى ذلك. وما احوجنا اليوم الى ثقافة احترام التعددية ضمن الوحدة واحترام الرأي والراي الآخر المختلف. فسوف نضع هذه القضية من اولوياتنا, ايمانا منا بان هذا هو الطريق الانجع للتخلص من التطرف والتحجر والجمود العقائدي والفكري في الدين والسياسة والذي يعاني من اعراضه، المعرقلة لمسار التقدم والازدهار عالمنا العربي اليوم. وسوف نكرس جهودنا في خدمة هذه القضية الى جانب قضايا المجتمع المحقة، واضعين نصب اعيننا هدف اسمى نطمح بل نحلم بالوصول اليه وبلوغ مرتبته، وهو "الانسان". صاحب الموقع الاستاذ نسيم هاني