Saturday 6th of March 2021 11:21:10 AM

مواجهات جديدة في باريس بين الشرطة والسترات الصفراء

20 نيسان 2019

بالرغم من التحذيرات التي اطلقتها السلطات الفرنسية للمتظاهرين والمحتجين في باريس، الاقتراب من نوتردام والايليزيه، فقد نظمت حركة السترات الصفر الفرنسية مسيرات جديدة اليوم السبت، تخللها مواجهات بين المتظاهرين والشرطة، فيما يحاول منظمو الاحتجاج تذكير الحكومة بأن إعادة بناء كاتدرائية نوتردام التي دمرتها الحرائق ليست هي المشكلة الوحيدة التي ينبغي على الدولة حلها. وكانت الإجراءات الأمنية مشددة للغاية في باريس حيث استعدت السلطات لتنامي غضب أصحاب السترات الصفر، وقالت شرطة باريس إن حوالي 70 شخصا اعتقلوا بحلول منتصف الصباح. وشهدت شوارع باريس مجددا إحراق إطارات ومركبات وسط محاولات الشرطة لصد المتظاهرين عبر قنابل الغاز وخراطيم المياه. وحاولت مجموعة مؤلفة من حوالي 200 شخص تنظيم مسيرة نحو قصر الإليزيه الرئاسي في وسط باريس، لكن شرطة مكافحة الشغب أوقفتهم. وأرادت المجموعة تنظيم مسيرة إلى نوتردام نفسها، لكن تم منعها من قبل الشرطة، التي أقامت حدا أمنيا كبيرا حول المنطقة. وتشارك العديد من السترات الصفراء على تويتر تغريدة ساخرة نشرها الكاتب أوليفييه بوريو غداة الحريق وجاء فيها "فيكتور هوغو يشكر جميح المانحين الأسخياء الذين هبوا لنجدة نوتردام دو باري ويدعوهم للقيام بالأمر نفسه من أجل البؤساء"، في إشارة إلى اثنتين من أبرز روايات الكاتب الفرنسي من القرن التاسع عشر "أحدب نوتردام" (نوتردام دو باريس) و"البؤساء". وتم حشد حوالي 60 ألف رجل شرطة من أجل احتجاجات اليوم السبت في جميع أنحاء فرنسا حيث حذر وزير الداخلية من خطر تجدد العنف. وقالت بعض الشخصيات البارزة في حركة السترات الصفر الذين توقفوا عن الاحتجاج مؤخرا إنهم سيعودون إلى الشوارع اليوم السبت، بسبب شعور متنامي بالتجاهل منذ مأساة نوتردام.  المصدر: وكالات