Friday 29th of May 2020 04:05:41 PM

فلسفة تهذيب الحواس الخمس

شاعر الأطباء العرب، الدكتور مالك عابد - لندن
8 ايار 2019

إن شئت أن تحيا الحياة سليما 
في كل آفاتِ الحواسِ عليما
إحذرْ حواسَكَ أن تكون عقيمةً 
أو أن تُسلِّمها الهوى تسليما
فلرُبَّ عينٍ جابهتْ من نظرةٍ  
كلَّ الشرورِ فلن تعودَ قويما
والعينُ قبلَ النُطقِ حيُّ مضرَّةٌ  
فاحرصْ عليها كي تكونَ حكيما
أما اللسانُ فقدْ يكون بهــــالكِ  
إحذرْ لسانك في القفى تذميما
إن اللسانَ لفي الحقيـــقةِ ثروةٌ  
لو قيمـــوه في المـــلا تقييما
إذْ إنَّ أخطاءَ اللســانِ فداحــة ٌ
قد تعتريك وإن تكون عظيما
فاجعل لسانكَ تحت عقلٍ نيرٍ 
فالعقلُ لا يرضى اللسان أثيما
قد يصبحُ المرء الموحدُ سيداً 
لو نطقه ُ بالخيرِ كان كريما
واللمس ُ يبقى للحواسِ قوامها 
قدْ يجعلِ المرءَ االـتقيَّ سقـيما
لا تلمـــسِ القرشَ الحرامَ لأنهُ  
قد حرّم الله الــــــربا تحريما
والسمعُ للإنسانِ فخٌ مشــــــركٌ 
فاحذرْ سماعاً للبذيء سقيما
شمُّ المخدرِ باتَ عاراً فاضـحاً 
المرء يصبحُ في الحياةِ غَشِيما
لولا حواسك هُذِّبت بعنــــايــةٍ 
رمضانُ زادكَ في التقى تصميما
إن الصيام لفي الحقيقة واجبٌ  
فاجعلْ صيامكَ في الحياة نديما
أما الزكاةُ فلا تسلْ عن دورِها
صمِّمْ على فعلِ الـزكا تصميما
أما الصلاةُ فكـــــــم تنقي أنفساً
والعقلُ يضحي نيـــــــِّراً وحليما
إن الصـــــــلاةَ لغيرِ ربكَ لم تفدْ  
وحّـــــِد إلاهاً واحداً ورحيما
هذِب حواسك والفرائضُ صنْ علاً 
الله يرزقك الــــــحياة نعيماً