Friday 15th of November 2019 12:10:23 AM

واجب التضامن مع الشعب السوداني

رئيس الحركة اليسارية اللبنانية،
منير بركات
5 حزيران 2019

‫العلاقة التاريخية بين الشعبين اللبناني والسوداني تتطلب التضامن مع انتفاضة السودان لاسيما بعد المجزرة الذي ارتكبها المجلس العسكري الانتقالي ضد قوى الحرية والتغيير ونذكر بمحطات نضالية منذ‬ ‫ اكثر من خمسة عقود. عندما وقع الانقلاب في السودان ضد حكم النميري في ١٩ تموز عام ١٩٧١ والردة الرجعية التي جرت في ٢٢ تموز واطاح بقادة الانقلاب، اعيد النميري الى الحكم. وسرعان ما بدأ بتنفيذ مذبحة وحشية ضد العناصر الوطنية والنقابية، وفي طليعتهم أمين عام الحزب الشيوعي عبد الخالق محجوب والمناضل النقابي الكبير الشفيع احمد الشيخ سكرتير عام اتحاد عمال السودان ونائب رئيس الاتحاد العالمي للنقابات الحائز على جائزة لينين، وغيره من المناضلين النقابيين والوطنيين .‬ ‫وقد كانت الحركة النقابية اللبنانية، وعلى رأسها الاتحاد العمالي العام، على مستوى المسؤولية، فقامت بحركة تضامنية واسعة، خصوصا وان الاتحادين الوطني والجنوب كانا على علاقات طيبة مع نقابات السودان، وتحديدا الشفيع احمد الشيخ الذي كان صديقا كبيرا للحركة الشعبية اللبنانية، وبنوع خاص الحركة النقابية منها، والتي كان يحضر مؤتمراتها الدورية.