Thursday 21st of November 2019 09:34:23 PM

زوزانا تشابوتوفا أول وأصغر رئيسة لسلوفاكيا

15 حزيران 2019

أدت المحامية السلوفاكية المدافعة عن البيئة زوزانا تشابوتوفا، السبت، اليمين الدستورية كأول رئيسة للبلد العضو في الاتحاد الأوروبي.  والمحامية البالغة من العمر 45 عاما فازت في الانتخابات التي جرت في مارس/آذار الماضي بحصولها على 58% من الأصوات، مستفيدة من استياء الناخبين من الائتلاف الحاكم، بعد عام على اغتيال صحفي استقصائي أغرق البلاد في أزمة. وقالت في خطاب أداء اليمين في براتسيلافا "لم آت إلى هنا لأحكم، بل لأخدم المواطنين وسكان سلوفاكيا". وأضافت وسط أفراد من أسرتها ورؤساء سابقين ورجال سياسة وأعضاء في حملتها الرئاسية "أقدم الخبرة والتعاطف ونهج المبادرة السليم". ووصف مراقبون خطابها بأنه هادئ بشكل يبعث على الدهشة، نظرا لانتقاداتها الحكومة في السابق. وقال المحلل السياسي جوراج ماروسياك لوكالة فرانس برس إن "خطاب الرئيسة الجديدة لم يتضمن نبرة مواجهة، تمت صياغته بشكل إيجابي دون الهجوم على معارضين سياسيين". وأضاف أن تشابوتوفا "لا تريد أن تقسّم بل أن تجمع، إنها تتحدث عن الصالح العام وعن مسار واحد، متحدثة دائما بصيغة (نحن)". وفي خطابها، أعلنت تشابوتوفا دعما تاما لعضوية سلوفاكيا في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، ودافعت أيضا عن البيئة. وقالت "يتعين إبطاء عملية التغير المناخي العالمي وعكس مسارها، وإلا يمكن أن يكون لها تداعيات كبرى". المصدر: ا ف ب