Friday 22nd of November 2019 09:42:05 PM

بين المستقبل والإشتراكي علاقةٌ معمّدةٌ بالدم!

النائب بكر الحجيري
24 حزيران 2019

 ان الاساس الصلب الذي يجمع الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار المستقبل بعمق العلاقة بين الشهيد رفيق الحريري ووليد بك جنبلاط لا يسمح بالسقوط الى هذا الدرك من التخاطب بين حليفين تعمدت العلاقة بينهما في الدم وتحت عناوين وطنية كبيرة (بناء الدولة والسيادة والاستقلال ) .في الوقت الذي يميز ثقافتنا الوفاء التاريخي لدار المختارة وآل جنبلاط والحزب التقدمي الاشتراكي في المسيرة الاصلاحية والوطنية والعروبية وقضية فلسطين والتي قدم كمال جنبلاط حياته ثمنا من اجل التحرر الوطني بعيدا عن السجن العربي الكبير الذي استكملها الرئيس الحريري بالموقف المشابه ودفع دمائه ثمنا من اجل الحرية .لذلك نعتبر التمسك بالثوابت معيار الموقف الصحيح القائم على حماية اتفاق الطائف ورفض عودة الوصاية والحفاظ على التوازن في السلطة وان تكون الاهداف الاساسية عند الجميع .