Friday 29th of May 2020 05:19:23 PM

المتسول "الانسان"

18 اغسطس 2018
لم يكن المتسوّل البلغاري الشهير، احد قدامى المحاربين البلغار في الحرب العالمية الثانية "دوبري دوبرييف" يتسوّل ليعيش، بل لكي يتبرع للاعمال الخيرية. وكان "دوبرييف" يقطع مسافة 10 كلم قاصدا العاصمة ويجمع المال ليدفع بها فواتير دور الايتام. كان العجوز يهب كل الاموال التي تصل الى يده من جراء التسوّل الى الكنائس والجمعيّات الخيريّة. ويقال انه تبرّع في احدى المرّات بمبلغ 24 الف دولار لكنيسة "القديس اسكندر". كان يجلس على قارعة الطريق ويرد للمارّين تحياتهم دون ان يطلب منهم شيئا، لكن الناس كانو يدسّون له النقود في صندوق صغير فيحييهم احتراما. توفى الجد "دوبرييف" عن مئة عام بعد ان وهب نفسه وكرس حياته لاعمال الخير وخدمة الغير! وكالات