Friday 15th of November 2019 12:09:53 AM

مسيرة حاشدة للشباب التقدمي الى ساحة الشهداء... وأبو فاعور: آن الأوان ليقول لكم الشعب "إرحلوا"

"الانباء"
14 تشرين الاول 2019

مسيرة حاشدة للشباب التقدمي الى ساحة الشهداء... وأبو فاعور: آن الأوان ليقول لكم الشعب "إرحلوا" الأنباء | 14 تشرين الأول 2019 نظمت منظمة الشباب التقدمي مسيرة حاشدة انطلقت من امام مركز الحزب التقدمي الاشتراكي في الكولا باتجاه ساحة الشهداء، وتقدمها النائبان بلال عبدالله وهادي ابو الحسن، امين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، مستشار رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط حسام حرب واعضاء مجلس القيادة والمفوضين ووكلاء الداخلية وحشد كبير من شباب المنظمة والحزبيين. وقد انضم الى المتظاهرين في ساحة الشهداء وزيرا التربية اكرم شهيب والصناعة وائل ابو فاعور، النائب مروان حمادة، النواب السابقون فادي الهبر، فارس سعيد وانطوان زهرا، عضو المكتب السياسي في حزب الكتائب سيرج داغر وحشد من الشخصيات والمثقفين والاعلاميين. وبعد كلمة لامين عام منظمة الشباب التقدمي محمد منصور، القى الوزير ابو فاعور كلمة قال فيها: "تحتشدون في ساحة الحرية وقد احتشدوا في ساحة العبودية تحتشدون في ساحة الوحدة الوطنية لتقولوا كلمتكم دفاعاً عن الحرية والديمقراطية التي تتعرض لاعتداءات جديدة بدءاً من صحيفة "نداء الوطن" وصولا للاعتداءات والاستدعاءات بحق الناشطين". واضاف "ترون اليوم كيف ان أجهزة أمنية كانت منسيّةً وكادوا يقولون عنها انها أجهزة من دون جدوى وغير فعالة كجهاز أمن الدولة تتحوّل اليوم الى "بوليس سري" يلاحق الديمقراطيين والأحرار وتتحول بدعم سلطويّ الى "زوار عتمة" يحاولون تقييد الحريات". وتابع "لن نقبل بأن تتحول أجهزة أمنية الى ألعوبة بيد أهل السلطة وليمارس الحريري صلاحيته في وضع حد لجهاز أمن الدولة". وأردف "بالأمس وقف ليقول قائدهم بأن البعض يقوم بمؤامرة اقتصادية وصمتوا اليوم صمت القبور في مجلس الوزراء عندما سألناهم عن هذا الأمر واليوم نقول "أنتم المؤامرة الاقتصادية على لبنان" وأنتم تدمرون اقتصاد لبنان بالتعطيل للوصول الى السلطة". وقال أبو فاعور: "فريق سياسي يتحكّم بكل الوزارات وبالقرار السياسي والأمني وبالاقتصاد وتشكون من المؤامرات؟". واضاف "يقول قائلهم بالأمس "سنقلب الطاولة" على من ستقلبونها؟ الأزلام أزلامكم وأنتم تحتكرون كل مواقع السلطة فمن تهددون؟ أنتم عاجزون". وتابع "يقول قائلهم أنه يريد الذهاب الى سوريا لإعادة النازحين أولا من هجّر هؤلاء النازحين؟ هل تذكرتكم المفقودين عندما ذهبتم لكي تفاوضوا على المواقع والرئاسات؟ اليوم تذهبون الى سوريا لتتوسلوا الرئاسة لأن هناك من قال لكم ان طريق الرئاسة يمر من دمشق". واعتبر ان "ما قاله وزير الخارجية في جامعة الدول العربية يعبّر عن رأيه وعن مصالح تياره وحزبه ولا يعبّر عن موقف الحكومة". وقال: "عطّلتم الحكومة سنوات لتوزير الخاسرين في الانتخابات وعطلتم البلد سنوات للوصول الى الرئاسة وأنتم التعطيل الحقيقي في لبنان وضاق ذرع الأحرار بكم وآن الأوان ليقول لكم الشعب "إرحلوا" ولن نجاريكم في منطقكم في التعطيل وفي تدمير الاقتصاد". وختم "حررنا لبنان سابقاً من ساحة الشهداء وسنحرره اليوم من الطغمة الجديدة المالية الاقتصادية الفاسدة". المصدر: "الانباء"