Thursday 21st of November 2019 07:39:10 PM

سلامة: نحتاج حلا فوريا لتفادي الانهيار

المستقبل ويب
28 تشرين الأول 2019

إقتصاد رياض سلامة: نحتاج حلاً فوريا لتفادي الإنهيار ‏ أوضح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أننا "نحتاج حلاً خلال أيام لاستعادة الثقة وتفادي ‏الانهيار في المستقبل، ولا أقول إننا بصدد انهيار خلال أيام ما قلته هو أننا نحتاج حلاً فوريا ‏خلال أيام"، وفق ما أوردت وكالة "رويترز". ‏ وقال: "سنحافظ على ربط العملة المحلية بالدولار ولدينا الوسائل لذلك وهدفنا حماية أموال ‏المودعين والمصارف ستفتح أبوابها مجددا بمجرد أن يهدأ الوضع ولم نطالبهم بالإغلاق، وعندما ‏يعود الوضع الى حاله لن تكون هناك قيود على حركة الأموال ولا خفض لقيمة الديون".‏ ورداً على سؤال عن التوجه إلى صندوق النقد أو مؤسسات مالية دولية أخرى أجاب سلامة: ‏‏"على الحكومة أن تقرّر ما ينبغي القيام به". ‏ وكانت محطة الـ"‏CNN‏"، قد ذكرت أن حاكم مصرف لبنان صرّح بأن "لبنان بعيد أياما قليلة عن ‏الانهيار إذا استمرت الاحتجاجات ولم يتم ايجاد حلّ سياسي".‏ واعتبر سلامة، في حديثه الى الـ"‏CNN‏"، أن الأهم هو "أننا نخسر الثقة يوماً بعد يوم، خاصة ‏وأن الموارد المالية والإقتصاد متعلق بالثقة".‏ وأشار إلى أهمية التوصل إلى حل فوري لـ"إنقاذ الوضع"، لافتاً إلى أن "البنوك مغلقة وثروة لبنان ‏الحقيقية هم اللبنانيون المغتربون الذين يعملون في الخارج، وإذا لم يتم إيجاد حل يعطي أملاً ‏بالمستقبل فإن التدفقات التي يعتمد عليها لبنان ستنخفض بطريقة واضحة".‏ وشدد سلامة على أنه "أصبح من الصعب توجيه الواردات لأن البنوك مغلقة، كما أن بدء خطاب ‏اعتماد مالي أصبح أكثر صعوبة من ذي قبل، إذ لدينا ديون دولية علينا تسديدها وإلا فسنكون في ‏وضع التخلف بالدفع". ‏ وتابع: "من ناحية أخرى، وظائف المواطنين مهددة لأن الشركات التي تخسر المال تتعرض ‏لخطر عدم قدرتها على دفع رواتبهم، وبالتالي فإن القضية اليوم هي أن البلد أوقف نشاطه ولا ‏يمكنه تحمل ذلك".‏ إلى ذلك، قال سلامة إن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أراد الإستقالة إلا أنه خشي ترك ‏فراغاً حكومياً، مشيراً إلى أنه "سعى للحصول على إجماع سياسي لتشكيل حكومة جديدة أو ‏معدّلة ترضي الشعب لكسب ثقته، فيما لا تقدم في هذا الإطار".‏