Tuesday 19th of January 2021 04:28:38 AM

تظاهرات الجالية اللبنانية في كندا دعما لثورة لبنان

جبل برس – تورنتو
09 تشرين الثاني 2019

لبت الجالية اللبنانية في تورنتو – كندا دعوة "لبنانيون من أجل لبنان" في تورنتو، للتظاهر اليوم السبت في 9 تشرين الثاني 2019 أمام مبنى البرلمان في ولاية أونتاريو Queens Park دعماً لانتفاضة اللبنانيين ولثورتهم المستمرة منذ 24 يوما. وقد رفع اللبنانيون العلم اللبناني كرسالة تضامن مع إخوتهم اللبنانيين المنتفضين في ساحات وشوارع لبنان، كما أنشد الجميع النشيد الوطني اللبناني وأصدروا بيانا تضامنيا مع الثورة جاء فيه: "نحن المتظاهرون في تورونتو، إذ نراقب ما يجري في لبنان، وتطورات انتفاضة اللبنانيين، نعلن ما يلي:
-إنّ ساحة انتفاضتنا في الخارج ما هي إلا امتداد لانتفاضة اللبنانيين في لبنان، وثورتهم على الفساد والفاسدين، وحقهم بالعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص، ونحن معهم، لن نهدأ حتى يحدث التغيير المطلوب في منظومة الحكم الفاسدة، عقليّةً، أسلوباً، ونهجاً وحتى رموزاً فاسدة.
-سوف نساهم، كمغتربين، أفراداً، ومنظمات غير حكومية، بملاحقة ناهبي أموال الشعب اللبناني، وسنقوم بكل ما يلزم، وبموجب إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والتي تضم ١٨٦ دولة، وقد وقع عليها لبنان سنة ٢٠٠٩، بالشكوى إلى الأمم المتحدة، وبالضغط على دول الإقامة، وبينها كندا، كي يلزم لبنان بإقامة محكمة مالية خاصة لمحاكمة الفاسدين، بإشراف المنظمة العالمية، وإلزام الدول الأعضاء بمصادرة أموال الفاسدين المهربة واسترجاعها.
-إن معالجة الفساد كفيلة باستعادة الثقة بلبنان، وعودة استثمار المغتربين، ساعتئذٍ لا حاجة للاستدانة لتحفيز الاقتصاد.
وتابع البيان: "نحن المغتربون، وقد تمرسنا بالديمقراطية في بلدان الإقامة، نعلن انتفاضتنا على قانون الانتخاب الهجين بحق المغتربين، ونطالب بتعديل هذا القانون الجائر بحقنا، ونطالب بإلغاء بند إعطاء الاغتراب ستة نواب، ونطالب بأن تصبّ أصواتنا في بلداتنا وقرانا في لبنان، دون شروط التسجيل، وهذا حق من حقوق حامل الجنسية اللبنانية، ونعد المنتفضين في لبنان أننا سنكون عضد التغيير المنشود في الانتخابات المقبلة، وفي حال عدم الاستجابة لمطالبنا فستصبح قنصليات وسفارات لبنان في الخارج هدفاً لانتفاضتنا الاغترابية". وناشد بيان المتظاهرين الجميع العودة من مستنقع الإقليم إلى حضن الوطن سلميّاً، مع المطالبة بأن يكون الجيش اللبناني منتشراً وحامياً للحدود على مستوى الوطن. وأشار إلى أن المتظاهرين شكلوا لجنةً منهم لتسليم السلطات المحلية والفدرالية في كندا نسخةً عن مطالبهم.. واعلن المتظاهرون انهم "سوف يطلبون من كندا مساعدة لبنان على تطوير نظامه، والمحافظة على الديمقراطية والشفافية فيه".