Wednesday 20th of January 2021 01:44:30 PM

فكّوا السلاسلَ عن أياديكم ...

شوقي حريز
08 تموز 2020

إلى كلِّ قطرة دم سقت صنوبر هذا الوطن ، وكلِّ روح شهيد كسرت قيود الطواغيت ، وكلِّ طفل غسل بدموعه جسدَ أبيه الشهيد. 
الى كلِّ طفلة فقدت والدها وهي تخطو خطواتها الأولى .
الى كل أُمُ انتظرت ولدها عند المغيب وعاد شهيداً إلى كلِّ أُمُ أوصت ولدها وقالت : يا ولدي وأنت تسير على تراب أرضك ، احذر أن تدوس قدماك على قبر أبيك الشهيد.
الى كلِّ زوجة مازالت تنهض كل صباح في مواجهة حزنها ، تحيي ذكرى رجل كان شريك عمرها أخذته الشهادة منها. تتصالح مع الغياب لتصنع منه خبزًا لأولادها .
إلى كل أخ شهيد قال: سأحمل روحي على راحتي وأُلقي بها في مهاوي الردى فإما حياة نعيشها بشرفٍ وإما ممات يغيظ العدى. أخي وإن غبت عني فسنلتقي يوماً وأعانقكَ شاء القدر أم أبى.
إلى كلِّ والد شهيد بحصرةٍ يقول : هيهات أن تعود يا ولدي كي أزفَّكَ عريساً بفرحةٍ تملأ الفضا.
إلى كلِّ جريح لا زال يئنّ من جراحٍ والم إلى الزعيمِ الوليد القائد الجريح ابن الشهيدٍ والشهيدٍ والشهيد ...
يا أيُّهذا اللائم ... نحن لسنا أغناماً عند الزعيم نحن لسنا أتباعاً عند الوليد نحن أوفياء لمن قاد المسيرة.  نحن أوفياء لمن حملَ الشعلةَ المُضيئة. نحن أوفياء لمن تمردَ على دخولِ الحضيرة. نحن أوفياء لمن أبى طاعة الأنظمة المجرمة الرخيصة.  نحن أوفياء لمن ناضل وصان العقيدة. نحن اوفياء لمن قاد المصالحة الجريئة. نحن أبناء الكمال تاريخنا عزٌ ملأ صفحات الجريدة. نحن أبناء التوحيد وثبات العقيدة ....
خفّوا عنا بالله عليكم.
عودوا الى رُشدِكم فالتاريخُ لن يرحمَ والأيام قصيرة ...
اخلعوا القناعَ عن وجوهكم. 
انزعوا السلاسلَ من أياديكم حرروا عقولكم وتعالوا وبهدوء نبحث عن الحقيقة ... 
خاص "جبل برس"