Friday 29th of May 2020 05:15:55 PM

الاستاذ كمال يوسف سري الدين

 29 تشرين الثاني 2018

يا حبيباً برغم بعدك عني
وحبيباً برغم قربك مني
هل هو الشوق لاهباً في عروقي
أمْ سكرتُ بغير خمر ٍ ودنِّ ِ؟
يا غزالاً في مقلتيه عذابي
بن هدبيه دمع سعدي وحزني
ما لعينيك تقدحان شراراً 
تزرعان الأشواق في كل ركن ِِ
كف ألقاك في سراب هيامي
تلبس الطهر مئزراً فوق حُسن ِ
فأناديك يا حبيب فؤادي
يا دموع الندى بروض ٍ أغنِِّّ
ما تمنيت غير ثغرك يوماً
أرشف الخمر من جنوني أغني
فكأني وقد نسيت عذابي
أزرع السعد بين هدبي وجفني